U3F1ZWV6ZTM4NzIxODM2NzYxX0FjdGl2YXRpb240Mzg2NjQ5ODU3ODA=
recent
أخبار ساخنة

هذه الأفكار من شأنها تخريب نجاحك فاحذرها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه الأفكار من شأنها تخريب نجاحك فاحذرها

هل سبق لك أن تساءلت عن سبب وصول بعض الناس إلى أهدافهم بهذه السرعة بينما يناضل الآخرون طيلة عمرهم لإيجاد النجاح؟ من المحتمل جدًا أنك إذا لم تحقق هدفك بالفعل، فإنك تخرب على نفسك. المعتقداتك المقيدة ، والعقليات غير الصحيحة ، والأفكار الخاطئة التى تجعل تفكيرك عالق.

لا يجب عليك أبدًا تقديم أي عذر لعدم الالتزام بأهدافك، ونفهم أنه من وقت لآخر سيكون لديك أسباب وجيهة، ولكن ماذا لو لم تكن في الحقيقة مسؤولاً عن إخفاقاتك وأن عقلك هو في الواقع العامل الأساسي لتخريب خططك المستقبليه؟


 إذا كنت تريد أن تتغير حياتك، فعليك أن تتوقف عن التفكير في مدى نجاحها، وأن تبدأ في التفكير فيما عليك القيام به للوصول إلى هناك. فكر في العملية، إذا كنت تريد أن تصبح مشهوراً مثلاً ، فستكون "العملية" جميع القرارات والاستراتيجيات والمهارات والأدوات والمكونات الرئيسية اللازمة للوصول إلى هذا الهدف، فإذا تخطيت العملية بينما ركزت أفكارك على ما تريد، فلن تصل إلى هدفك أبدًا.


 فيما يلي بعض أمثلة للأفكار التي يمكن أن تخرب نجاحك.

1- "أنا أعرف بالفعل كيف أفعل ذلك".
 من المرجح أن يكون التحصيل العلمي للجميع أكثر من الأشخاص الذين يتطلعون دائمًا إلى التعلم، إذا كنت تريد أن تكون ناجحًا، وإذا كنت تريد أن تكون خاليًا من الصراعات المالية، فاستمع دائمًا بحرص واطرح الأسئلة. قراءة الكتب والتعلم باستمرار، إذا كان هناك شيء محدد تحتاج إلى تعلمه لمساعدتك على المضي قدمًا في الحياة ، فلا تسأل أي شخص، فقط اسأل خبيرًا أو شخصاً قد سبقك بتجربة ما تفعله أنت الآن أو تود أن تفعله.
يجب أن تبقي بعقل متفتح، لا تحد نفسك أو ما يمكنك القيام به.

2- "سأفعلها غدًا" - التسويف .
 مشكلة التفكير، "يمكنني أن أفعل ذلك غدًا" يوميًا ، هي أن "الغد" لا يأتي أبدًا، لا بد أن يكون لديك عقلية العمل، وأن تتوقف عن المماطلة، الناس المماطلة عندما يعتقدون أن كل شيء سوف يعمل بطريقة سحرية، لا يتحملون الكثير من المساءلة عن وضعهم المالي الحالي، ولا يدركون مقدار السيطرة التي يتمتعون بها بالفعل.

أنت تريد التوقف عن التخيل بشأن ما تريده والبدء في اتخاذ إجراء، وتريد التوقف عن الحديث بلا نهاية عن الأفكار والبدء في تنفيذها.

 "لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد" - يجب أن تطبق هذه المقوله فى حياتك ، فإذا أردت النجاح فلا بد أن تبدء وألا تتخذ التسويف وسيلة للهروب من مهامك وأعمالك.


الكثير من الناس يغارون من المتفوقين والناجحين ولكنهم هم الذين أخذوا الأمور بأيديهم واتخذوا إجراءات، فهم توكلوا على الله وأخذوا بالأسباب وبدؤا فى تنفيذ أعمالهم مهما كانت الصعوبه، لهذا السبب أصبحوا أغنياء وناجحين.

إذا استمر الناس في تجنب تحمل المسؤولية عن وضعهم الحالى، فسوف يظلون في مكانهم ولن ينجحوا أبداً.

3- "لا أستطيع أن أفعل ذلك" .

 من السهل أن تقرر أنه لا يمكنك فعل شيء ما، لكن ليس من السهل المحاولة فيه، تذكر أن معظم الناس يفعلون ما هو سهل ويسير، وهذا هو السبب في جعل حياتهم صعبة، إذا كنت تفعل ما هو صعب، فستكون حياتك سهله.

فقد تكون على علم بانه من الصعب المحاولة فى إنجاز شيئ ما، ولكن ربما عليك معرفة أنك يمكنك أن تفعل ذلك وأن قدراتك إذا أعطيتها الثقة اللازمة فحتماً ستستطيع.

ستظل غير ناجح إذا كنت تعتقد أنك لا تستطيع ذلك، وإذا كنت لا تحاول فعل ذلك، وإذا لم تكن لديك ثقة بالنفس، تمتع بالثقة لتجربة شيء جديد واخرج من طور الراحة التى لا تفيدك فى شئ بل تضرك.

4- "لا بد لي من توفير المال" .

يركز معظم الناس دائمًا على توفير المال، وهل تعرفون سبب هذه المشكلة؟ لأنه إذا كنت مشغولة دائمًا بمحاولة التفكير في طرق لتوفير المال، فستنسى كسب المال.

إذا ذهبت كل طاقتك وجهودك لتوفير المال، فسوف تتدهور جهودك في جني الأموال ولن يجعلك هذا غنياً ، وهذا لا يعتبر أبداً استخداماً مثمراً لوقتك.


الأثرياء يفهمون قيمة الوقت ، ولهذا السبب لن يضيعوا وقتهم في إيجاد صفقة ما، إذا كان بإمكانهم توفير الوقت والجهد من خلال دفع الثمن الكامل، فهذا بالضبط ما سيفعلونه. 

5- "أنا راضي" .

أولئك الذين يريدون النجاح يجب أن يكونوا جائعين لذلك، إذا لم تكن جائعًا للثروة والنجاح، فمن المحتمل ألا تصبح ثريًا أو ناجحًا، وإذا كنت راضيًا عن نمط حياة متوسط ​​، وكنت تعتقد لنفسك، "هذا يكفي أعتقد أنني راضي بذلك " فأعلم أنه لن يحدث شيء أفضل.


إذا كنت لا ترغب في الاستمرار في تخريب نفسك، يجب أن تبدأ في تقرير أنك تريد المزيد ، وأن تشعر بالجوع للمزيد.

ملاحظة هامة: الرضا صفة لابد أن يتصف بها كل إنسان فلا بد من رضا الله عن العبد، والرِّضا بما قسم الله والرَّسول صلى الله عليه وسلم ، والرِّضا عن العمل الصَّالح وهذا هو الجزء المحمود من الرضا ولكن لا تتكاسل وتتهاون فى تطوير نفسك ونجاحك بحجة أنك لا بد أن ترضي بما هو موجود وأنك بإستطاعتك أن تفعل وتنجح وتطور نفسك .


النصيحة الأخيره: كيف تتوقف عن تخريب نجاحك؟
 ابتعد عن الكلمات الضارة التي تقولها لنفسك، أو لتأجيل إنجاز شيء ما، أو لإعفاء نفسك من إنجاز شيء ما ، يمكن أن تحرمك من تحقيق النجاح في المستقبل. 

عندما تخبر نفسك أنك لا تستطيع أن تفعل شيئًا ما، أو لا تستطيع تحمل شيئًا ، فأنت تعطي لنفسك أسبابًا للرضا عن حياتك كما هي.

عليك أن تقيم بعناية شديدة النصيحة التي يقدمها لك الناس، لن تكون كل نصيحة لك جيدة، فالكثير من تلك النصائح الخاطئه تعمل على تخريب نجاحك،عليك بتجاهل نصائحهم.

 لا تستمع أبدًا إلى الأشخاص الذين يطلبون منك أن تفعل أقل من ذلك، فإذا كنت ترغب في تحقيق النجاح الذي تعتقد أنك تستحقه، فيجب عليك أن تهدأ فقط، إذا كنت تريد شيئًا ما ، فركّز واذهب إليه ويجب أن تكون جائعًا أيضاً من أجل ذلك الحلم، يجب أن تفعل أكثر من مجرد الحلم والتركيز على العملية التي ستجلب لك المكان الذي تريد الذهاب إليه.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة